تنسيم بشري

عندما تشتد حرارة شمس الصيف الحارقة

وتبدأ التهيؤات والسرابات < مؤنث سرابيت

وعندما تصل يبتعد الصغير عن صدر أمه لأن الحليب صار حار

وتعود الدببة القطبية لثلاجات شركات الهمبرقر مكسورة العين ذليلة المنكبين محتاجة إلى البرد في أي مكان وبأي ثمن مثلها كمثل الحشاش الذي ضاقت به السبل وضاعت به الدراهم وذهب للبيااااع ينشده المعووونة ويطلبه الرحمة وإنهاء الحصار الذي دام سنين وأعوام وyears

في هذه اللحظات

تبدأ العقول البشرية بالإنصلاخ والتنسيم نتيجة السرعة الزائدة وإنخفاض ضغط الرأس

وكما تعلمون بأن المخ البشري وخصوصا الخليجي منه , يتمدد بالحرورة ويتفرفر بالبرورة

نجد إبداعات شبابنا وأجيال مستقبلنا الواعد

تابعوا بشغف <<عصير يمدحونه

0 comments