TED الحاسة السادسة , تقنية جديدة

 

تقنية الحاسة السادسة

إختراع جديد يخلي الإنترنت يصير الحاسة السادسة للإنسان

مخترعها هندي كان يغسل سيارات الطلاب بمبنى 24 بجامعة MIT

طبعاً الهندي هناك ذكي مرة أذكى من أي دكتور عندنا بأطلق جامعة عربية

المهم

هذا فديو يوتيوبي لإعلان عن الإختراع وتحت الفديو إختصار شاللي صار

طبعاً هالجهاز عبارة عن ثلاث قطع

كاميرا

جوال

وبروجيكتر (معراض الأضواء الطيفي <<< بالله لا تترجم كلمات)ـ

 

في بداية المقطع فيه امريكية قاعدة تبربر بالإنقليزي

طنشوها لا تسمعون كلامها لين تخلص وتشغل الفديو وراها

 

المهم

أول لقطة

جابت أجزاء الجهاز

كاميرا

جوال

بروجكتر

ومراية حق البروجكتر

وهذي الحاجات اللي تشوفونها بالأصابع

 

بعدين صورة الهندي اللي يغسل السيارات بمبنى 24 اللي إخترع الجهاز

قاعد يرسم على جدار,

صحيح إنه مايعرف يرسم ,, بس فلة قسم بالله ,, تخيل شكلك تتمشى بالراشد وقاعد ترسم على الناس اللي قدامك ,, أطلق العنان لخيالك في هالمواضيع لووول

بعدها الهندي قاعد يعرض خريطة عالجدار ويكبرها ويصغرها ويهايط علينا علشاننا دلوخ مانقدر نسوي جهاز زيه

بعدها قاعد يورينا إنه يقدر يصور أي شي بيده

بدون كاميرا بدون بطيخ

يسوي بيده مربع بعدين يصور

حمدلله والشكر حمدلله والشكر

 

بعدها راح جدار وقعد يتفرج بالصور حقته

بعدها خلى يده تنقلب جوال يطقطق بيده ويطق كول ,,

 

ذكرني بنكته المحشش اللي مقابل ياباني ,, لقى الياباني حاط إصبع بإذنه وإصبع عند فمه وقاعد يتكلم ,, قال له وش تسوي ؟ قال عندنا تكنلوجيا نحط الجوال بالدورة الدموية … بعدها قام يرتجف المحشش ,, قال له الياباني شفيك ؟؟ قال ابد , جاني فاكس

المهم

 

اللقطة اللي بعدها راح السوق ,, ومسك علبة مناديل وطلعه له عليها علامات ,, تقول له هالشي يناسبك ولا مايناسبك ,,, عندك حساسية ضده ولا مافيه شي ,, تقدر تستخدمه ولا لا

بعدها في المكتبة ,, مسك كتاب وقعد يطالع فيه ,, وإنرسم على الكتاب 5 نجوم , تقييم أمازون لهالكتاب

وكل مافتح صفحة طلع له رأي النقاد بهالكلام ,,

بعدها فتح جريدة وقعد يشوف الخبر متحرك (فديو)

 

 

عاد اللي بعدها أطلق شي بالدنيا

وقف قدام واحد وطلع له على جسم هالواحد إسمه ووظيفته ومعلومات عنه وشغلات زي كذا

 

هذي تفك الواحد من زنقات مال أمها داعي

لما يجي بيعرف إثنين من أخوياه على بعض وهو مايعرف أساميهم أو ناسيها ,, يلعن ام الوهقة ,, ماتمرون بهالموقع دايماً ؟

 

وتيتي تيتي مثل مارحتي جيتي وهذي كل السالفة والخدامة حالفة وماطار إلا إرتفع واللي صقع بابك على درب الشقا يستاهله

 

المهم

يالله نشوفكم بحاجات ثانية

0 comments